[مـعنـى الابـداع صـنـع الـشيء الـمسـتحـيل ونـحـن نـصـنع الـمـستحـيل { المقلدون خلفنا دائما } مـن قـلـدـنا اثـبـت لـنـا بانـنـا الافـضـل]
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليوغا ممكن ان تحطم جسمك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيفو
عضو مبدع
عضو مبدع


تاريخے التسجيلے•|~ : 17/01/2012
مُشارڪاتے •|~ : 860
تاريخے الميےلاد•|~ : 07/07/1987
العمےر•|~ : 29



مُساهمةموضوع: اليوغا ممكن ان تحطم جسمك   الأربعاء مارس 21, 2012 11:38 pm

في يوم سبت بارد من أوائل العام 2009، كان غلين بلاك منشغلا بإعطاء درجة
الماجستير في اليوغا في مانهاتن ، وهو معلم اليوغا منذ أربعة عقود تقريبا،
والذي يجمع زبائن من المشاهير والمعلمين البارزين. ويعتبر بلاك ممارساً
كلاسيكياً لليوغا، فقد درس في مدينة بيون الهندية، في المعهد الذي أسسه
إينجار الأسطورة، وأمضى سنوات في العزلة والتأمل. وهو يعيش الآن في
نيويورك، وغالبا ما يقوم بالتدريس في معهد أوميغا القريب منها. وهو معروف
بتشدده وأسلوبه الخشن. ولكن هذا لم يكن السبب في أنني طلبت منه المغادرة.
وكان بلاك، وكما قيل لي عنه، هو الشخص الذي تتحدث معه إذا أردت أن تعرف
فضائل ومساوئ اليوغا، بل والضرر الذي يمكن أن تحدثه في الجسم. لا تشفي من
الامراض
في الثلاثينيات من عمري، وقع لي بطريقة ما تمزق في قرص فقرة من الجزء
السفلي لظهري، ووجدت أنني يمكن أن أمنع نوبات الألم مع مجموعة مختارة من
اوضاع اليوغا وتمارين البطن.
ثم، في عام 2007، وبينما كنت أتخذ الوضع الممتد للزاوية المنفرجة، وهو وضع
يعتبر كعلاج لكثير من الأمراض، حصل تدهور في صحة ظهري. ومع هذا الوضع
تلاشى لدي الاعتقاد الساذج، في وقت لاحق، بأن اليوغا مصدر للشفاء ولن تكون
أبدا مصدرا للأذى.
في قاعة ممارسة اليوغا، كانت الغرفة محشورة؛ وكان ما يقرب من نصف الطلاب
الموجودين هم من المعلمين أنفسهم. وكان بلاك يتمشى في محيط الغرفة، ويتحدث
بمزاح خفيف، قائلا: هل هذه هي اليوغا؟ جاء سؤاله ونحن في أوضاع رياضية
ينضح منها العرق، حيث يطلب منا أن نكون، على ما يبدو، في وضع هو فوق طاقة
البشر على التحمل.
وأضاف بأن سؤاله يتعلق بمدى اهتمامنا بالتركيز والإنتباه، فقد كان نهجه
يشبه نموذجا حرا، إذ جعلنا نتخذ وضعا معينا لفترة طويلة، ولكن لم يعلمنا
وضع الانقلاب أو المواقف الكلاسيكية القليلة. وفي جميع أنحاء القاعة، كان
يحثنا على أن نولي اهتماما بحدود الألم.
وقال بلاك للمجموعة بأنه يجعل من الوضع صعبا إلى الحد الممكن، وتابع: الامر متروك لكم بأن تجعلوه سهلا عليكم.
وساق ملاحظته إلى حكاية تحذيرية. فقال أنه، يتذكر في الهند، عندما جاء
ممارس لليوغا للدراسة في مدرسة إينجار الهندية، حيث رمى بنفسه في التواء
للعمود الفقري. وقال انه شاهد ذلك وهو غير أن ثلاثة من أضلاع الرجل قد
تكسرت وهي تصدر صوت تكسر العظام.
بعد انتهاء ذلك اليوم، سألت بلاك عن نهجه لتعليم اليوغا، والتأكيد على طرح
أوضاع معينة بسيطة، وغياب ظاهرة الانقلاب الشاملة مثل الوقوف على الرأس أو
الكتف.
فأعطاني نوعا من الإجابة التي تتوقعها من أي معلم يوغا، قائلا: أن الوعي
هو أكثر أهمية من الاندفاع عبر سلسلة من الأوضاع فقط لكي تقول بأنك كنت
تمارسها. لكن بلاك قال بعد ذلك شيئا أكثر تطرفا. موضحا أنه يعتقد بأن
الغالبية العظمى من الناس يجب أن تتخلى عن اليوغا تماما، لأنها ببساطة من
المرجح جدا أن تسبب الأذى.

أوضاع تسبب الأذى
ويضيف بلاك أنه ليس الطلاب فحسب، بل المعلمين أيضا، يؤذون أنفسهم لأن
معظمهم لديهم نقاط ضعف جسدية أو مشاكل نفسية تجعل من الإصابة الخطيرة في
التمرين أمرا لا مناص منه.
ويقول: بدلا من ممارسة اليوغا، هم بحاجة للقيام بمجموعة محددة من الحركات
من أجل استعداد المفاصل، والتكيف لحالة عضوية، من أجل تعزيز قوة الأجزاء
الضعيفة من الجسم. فاليوغا موجهة لذوي الحالة البدنية الجيدة، ويمكن
استخدامها علاجيا، انها مثيرة للجدل، وحقا لا ينبغي أن تستخدم لجميع الناس.
يبدو بلاك متصالحا مع مخاطر اليوغا من خلال تعاليمه الخاصة بها عبر العمل
الجاد في معرفة متى ينبغي على الطالب أن يفعل شيئا من حركات معينة كالوقوف
على الكتف، والوقوف على اليدين أو وضع أي وزن على الفقرات العنقية.
وعلى الرغم من أنه درس مع شموئيل تاتز مانهاتن المعالج الفيزيائي الأسطوري
الذي ابتكر طريقة للتدليك ومرونة الجسم للممثلين والراقصين، قال بلاك انه
يعترف بعدم خضوعه لأي تدريب رسمي لتحديد الوضع الجيد للطالب والوضع الذي
قد يكون مشكلة له. ويقول إن ما كان لديه هو طن من الخبرة.
وتابع أن المجيء إلى نيويورك وتهيئة صف من الناس الذين يعانون من مشاكل
كثيرة، وتطمينهم بالقيام بسلسلة من تمارين اليوغا عمل غير مفيد.
ووفقا لبلاك، فإن عددا من العوامل التي اجتمعت في زيادة خطر ممارسة
اليوغا. وأكبرها هو التحول الديموغرافي في أولئك الذين يدرسونها. فممارسو
اليوغا الهنود يجلسون القرفصاء عادة في الحياة اليومية، وتقوم ممارسة
اليوغا، على كثير من هذه المواقف التي تزداد كثافتها في الصفوف. لكن
انفجار شعبية اليوغ ارفع عدد الأميركيين الممارسين لها من أربعة ملايين
تقريبا في عام 2001 إلى ما يقدر البعض بوصول العدد إلى عشرين مليون شخص في
2011 ، بما يعني أن هناك الآن وفرة من الاستوديوهات حيث أن العديد من
المعلمين يفتقرون إلى التدريب العميق اللازم لتمييز مدى اقتراب الطلبة من
الاصابات المؤذية لهم.

وسيلة لمرونة الجسم
واضاف بلاك أن العديد من مدارس اليوغا اليوم هي مجرد وسيلة لدفع الناس
لمرونة الجسم بشكل جماعي، ولا يمكن للمرء أن يصدق ما يحدث، فترى المعلمين
يقفزون فوق ظهور الناس، ويدفعونهم من جهة ويسحبونهم من جهة اخرى للقول بأن
عليهم أن يكونوا قادرين على القيام بكل الحركات الآن وبدون مقدمات، كما لو
انهم يريدون اثبات غرورهم بهذه الممارسة.
وعندما جاء معلمو اليوغا اليه لعمل بناء للجسم بعد معاناة من الصدمات الكبرى، قال لهم بلاك: لا تقوموا بممارسة اليوغا.
واضاف: كانوا ينظرون إلي كأنني مجنون، وأنا أعرف أنهم إذا ما استمروا، فلن
يكونوا قادرين على بناء جسمهم من جديد.فسألته عن أسوأ الإصابات التي
شاهدها. فتحدث عن معلمي يوغا معروفين، يقومون بممارسة اوضاع أساسية، كوضع
خفض الرأس نحو الأرض المشابهة لحالة الكلب الذي يقدم رأسه على الأرض.
حيث تمتد الاطراف السفلى بالمقلوب الى الأعلى؛ على شكل الحرف ( V )، وبشدة ما أدى إلى تمزق الأوتار الأخيلية.
وقال: انها الأنا، فالنقطة الرئيسة في اليوغا هي التخلص من الأنا، مضيفا
أنه رأى الوركين بشعين جدا. وتابع أن إحدى أكبر المعلمات في أميركا كانت
حركة المفاصل في وركها بدرجة الصفر، وأصبحت التجاويف منحلة ومتدهورة
لدرجة كان عليها استبدال مفصل الورك، وهي ما زالت تقوم بالتدريس، فهناك
معلمو اليوغا الآخرين الذين لديهم أمراض في الظهر وعليهم الاستلقاء في
التدريس. وسيكونون محرجين للغاية.

أضواء على اليوغا
وتوصف اليوغا بين المتعبدين، من المعلمين الروحيين وحتى مساعدي المعلمين
الذين يحملون الحصير الملفوف بمعيتهم، بأنها عنصر للمعجزة في التجدد
والشفاء.
فهم يحتفلون بقدراتها على الهدوء، والعلاج، والتنشيط والتقوية. والكثير من
ذلك يبدو صحيحا: فاليوغا يمكنها أن تخفض ضغط الدم، وتجعل المواد
الكيميائية العاملة بمثابة مضادات للاكتئاب، وتحسن الحياة الجنسية. ولكن
مجتمع اليوغا ظل صامتا لفترة طويلة حول قدرتها على إلحاق الألم المسبب
للعمى.
فلم يشر جاغاناث غيون، الذي ساعد على إحياء اليوغا في العصر الحديث، إلى
وقوع إصابات في اليوغا في مجلته يوغا ميناسا أو كتابه أسانا 1931. كما
تجنبت إندرا ديفي هذه المسألة في كتابها شباب للأبد، وصحة للأبد الصادر
عام 1953، كما فعل إينغار في كتابه ضوء على اليوغا، المنشور عام 1965.
وجعلت التطمينات حول سلامة اليوغا من مظاهر الأمراض تنتشر كالمظاهر العادية في كتب التعامل مع الجسات والوضاع الرياضية.
ويقول معلم لليوغا بأنها اصبحت ملاذا آمنا مثل حليب الأم، وهو معلم قام بعشر جولات حول العالم وأسس قاعات في عدد من البلدان.
ولكن مجموعة متنامية من الأدلة الطبية تدعم آراء المعلم بلاك، وأن كثيرا
من الناس وعددا من مدرسي اليوغا يرون أنها تشكل ممارسة محفوفة بالمخاطر
بطبيعتها. ويبدو أن التقارير الأولى عن وقوع اصابات بسبب اليوغا قد ظهرت
منذ عقود، كما نشرت في بعض المجلات في بعض المطبوعات الراقية في العالم،
ومن بينها، مجلة علم الأعصاب، والمجلة الطبية البريطانية، ومجلة الجمعية
الطبية الأميركية. وتراوحت المشاكل من إصابات خفيفة نسبيا إلى الإعاقة
الدائمة. وهناك المزيد من التقارير المقلقة. ففي عام 1972 نشرت الخبيرة
جورج ريتشي راسيل، المتخصة بعلم وظائف الأعصاب في جامعة أكسفورد، مقالا في
المجلة الطبية البريطانية تحدثت فيه عن بعض وضعيات اليوغا النادرة التي
تتتسبب في السكتات الدماغية حتى لدى الشباب من صغار السن نسبيا. ووجد
راسيل أن إصابات الدماغ لا تنشأ فقط من الصدمة المباشرة للرأس ولكن أيضا
من الحركات السريعة أو التمدد المفرط للرقبة، أو الاصابة التي تحدث نتيجة
لوضع معين لليوغا.
وعادة، ما يمكن للعنق أن يمتد إلى الوراء 75 درجة، وإلى الأمام بدرجة 40
و45 درجة إلى الجانب، ويستطيع العنق الدوران حول محوره نحو 50 درجة.

الحركات المتطرفة للرقبة
تسبب الجلطة الدماغيـة
ويحرك ممارسو اليوغا عادة فقراتهم أبعد من ذلك بكثير. ويمكن لطالب شاب في
الثانوية أن يميل رقبته بسهولة بنحو 90 درجة، ويتناوب الحركة مرتين تقريبا
بصورة عادية. ويشجع ممارسون من ذوي الخبرة على ثني الرقبة. وأكد إينجار أن
هذا الوضع يدعى شكل الكوبرا، وذلك بأن يتقوس الرأس وإلى الخلف بقدر ما
يستطيع، على أن يكون الوقوف مستندا إلى الكتف، حيث يتم دس الذقن فيه بعمق
نحو الصدر، فيشكل الجذع والرأس زاوية قائمة، وينبغي للجسم أن يكون في خط
مستقيم، عمودي على الأرض. ويصف إينغار هذا الوضع بأنه واحد من أعظم النعم
التي لدينا من الحكماء القدماء.
ويحذر راسيل من الحركات المتطرفة للرأس والرقبة، التي يمكن أن تجرح
الشرايين الفقرية، وتتسبب بجلطات، وتورم وانقباض، وتعيث فسادا في نهاية
المطاف بالدماغ.
وكان الشريان القاعدي، الذي ينشأ من اتحاد الشرايين من شريانين فقريين، ويشكل قناة واسعة في قاعدة الدماغ، يثير قلقا خاصا.
ويبدو راسيل قلقا أيضا من أنه عندما يصاب ممارسو اليوغا بالسكتة، قد يفشل
الأطباء في تتبع قضيتهم. ويقول أن الضرر الدماغي قد يتأخر، وربما يظهر
خلال الليلة التالية، وهذا التأخير لبضع ساعات يصرف الانتباه عن العوامل
السابقة المعجلة.
فالأفراد الأصحاء يمكن أن يلحقوا ضررا بالغا بالشرايين الفقرية، من خلال
حركات العنق التي تتجاوز الحد المسموح فسيولوجيا. واليوغا تعتبر عاملا
معجلا لهذا الضرر. وبدأ القلق حول سلامة اليوغا من مخاطر الإصابات ينتشر
في المؤسسة الطبية.
وتعتمد هذه الدراسات على عينات بدلا من الإبلاغ الحصري، فهي تكشف
الاتجاهات وليس الأرقام، ولكنها إتجاهات مهمة من الناحية الاحصائية.
والقلة من الجرحى تزور غرف الطوارئ في المستشفيات. والعديد من المصابين
الأقل خطورة من اليوغا يقوم طبيب العائلة بتقويم العمود الفقري وبعض
العلاجات.وبدأت قصص الإصابات من اليوغا بالظهور في وسائل الإعلام.
وذكرت صحيفة التايمز أن العاملين في مجال الصحة وجدوا أن الحرارة اختراق
اليوغا، على سبيل المثال، يمكن أن يزيد من خطر وقوع أضرار في العضلات،
وتمزق الغضروف. ولاحظ أحد المتخصصين أن الألياف المتصلة بالعظام أو
الغضاريف، تفشل في استعادة شكلها بعد تمددها للخارج، مما يثير مخاطر
الالتواء، والخلع.
في العام 2009، نشر فريق مدينة نيويورك في كلية جامعة كولومبيا للأطباء
والجراحين استطلاعا في جميع أنحاء العالم عن معلمي اليوغا، والمعالجين
والأطباء. وكانت الإجابة على سؤال عن صلة اليوغا بالإصابات، كشف عن أن
أكبر عدد من الإصابات؛ (231 اصابة) تركز على أسفل الظهر. والمواضع الرئيسة
الأخرى هي: الكتف (219)، والركبة (174)، والعنق (110).
ثم جاءت السكتة الدماغية، ليلاحظ الاستطلاع أربع حالات في اليوغا المتطرف
كالالتواء والانحناء المؤدي لبعض درجات التلف في الدماغ. ولم تكن الأرقام
تنذر بالخطر ولكن المخاطر تشير إلى تحول في النظرة تجاه مخاطر اليوغا
المطروحة.
وفي السنوات الأخيرة، بدأ الإصلاحيون في جمعيات اليوغا بمعالجة مسألة
الضرر الناجم عن اليوغا. في مقالة عام 2003 في مجلة يوغا، كشفت كارول
كروكوف، مدربة اليوغا والمعالجة التي تعمل في مركز الطب التكاملي في جامعة
ديوك في نورث كارولاينا عن جهودها.
وقالت أنها صورت فيلما للتلفزيون وقامت فيه برفع قدم واحدة، مرتكزة على
اصبع رجلها الكبير، ومدت ساقها الأخرى مع يدها. ومع استقامة ساقها، شعرت
بصوت في اوتار الركبة. وفي اليوم التالي، قالت إنها تمشي بصعوبة. فتطلب
نقلها للعلاج الطبيعي وظلت لسنة كاملة مع العلاج قبل أن تتمكن من بسط كامل
ساقها مرة أخرى.
ووصف رئيس تحرير مجلة يوغا، كايتلين كويستارد التمزق العضلي لأحد معلمي
اليوغا، وقال: لقد شهدت كيف يمكن لليوغا أن تصيب، وجربت كيف أنها أيضا
يمكن أن تضر، وسمعت الشيء نفسه من الكثير من ممارسي اليوغا.
عن صحيفة نيويورك تايمز الاميركية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لمسة حب
عضو ذهبي
عضو ذهبي


تاريخے التسجيلے•|~ : 23/09/2011
مُشارڪاتے •|~ : 3660
تاريخے الميےلاد•|~ : 01/07/1998
العمےر•|~ : 18

العملے •|~ : طالبة






مُساهمةموضوع: رد: اليوغا ممكن ان تحطم جسمك   الخميس مارس 22, 2012 4:34 am

يسلمووو سيفوووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوسيم البغدادي
المدير والمؤسس العام لمنتدى MCP موسيقى

المدير والمؤسس العام لمنتدى MCP  موسيقى


تاريخے التسجيلے•|~ : 19/12/2010
مُشارڪاتے •|~ : 11835
تاريخے الميےلاد•|~ : 19/07/1990
العمےر•|~ : 26







مُساهمةموضوع: رد: اليوغا ممكن ان تحطم جسمك   الخميس مارس 22, 2012 7:00 am

نايس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


لا يتواضع الا الكبيرولا يتكبر إلا الحقير
ولا تقاس العقول بالأعمار
فكم من صغير عقله بارع
وكم من كبير عقله فارغ

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Jewel Anbar
عضو فضي
عضو فضي


تاريخے التسجيلے•|~ : 27/11/2010
مُشارڪاتے •|~ : 2481
تاريخے الميےلاد•|~ : 01/10/1989
العمےر•|~ : 27

العملے •|~ : موظفة حكومية
كلمة احبك من شفاك تكفيني

بنت الرمادي وافتخر



مُساهمةموضوع: رد: اليوغا ممكن ان تحطم جسمك   الأحد مارس 25, 2012 2:08 am

يسلمو سيفو


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

৴ وين صارو اشو مَبينو ϰღ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اليوغا ممكن ان تحطم جسمك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ام سي بي موسيقى Mcp Music Forums :: قسم المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: